نابلس - النجاح - قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، إن "هناك ملحمة جديدة من البطولة والعزة والإباء تدور الآن في كل أرض فلسطين من جنوبها إلى شمالها".

وأضاف هنية في وقفة تضامنية في العاصمة القطرية الدوحة، بأن "الأساس في الصراع مع المحتل الصهيوني هي القدس، وهو المسجد الأقصى المبارك".

وشدد على أن "مركز الصراع ومحوره مع المشروع الصهيوني على أرض فلسطين هي القدس، كانت ولا زالت، وستبقى ملهمة للأجيال مفجرة للانتفاضات".

وتابع هنية، بأن "القدس والمسجد الأقصى المبارك هما أساس الصراع مع العدو الصهيوني، والصهاينة عاثوا فسادا في أرضنا وظنوا أنهم قادرون على تهجير أهلنا وتقسيم المسجد الأقصى".

وأردف: "حذرنا العدو مرارًا من مغبة المساس بالمسجد الأقصى فهو قبلتنا وهويتنا وعقيدتنا ومفجر ثوراتنا"، مشيراً إلى أننا "حذرنا العدو الإسرائيلي وقلنا لهم إن المسجد الأقصى خط أحمر".

وذكر أن المقاومة قالت إنه ليس مسموحا لهم أن يعبثوا في المسجد الأقصى المبارك"، مؤكداً على أن نيران صواريخ القسام تدك تل أبيب وكل شبر في أرض فلسطين".

وقال: "ليس لدينا أي مطالب تتعلق بغزة، بل عنوان المعركة هو القدس والأقصى والشيخ جراح، وحق العودة، وقيام دولة فلسطين على كامل التراب وعاصمتنا القدس"، مشدداً على أن "الميدان اليوم له كلمة الفصل في حسم هذه المواجهة مع المحتل الذي استباح القدس".