نابلس - النجاح - قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح إياد نصر  :إن إجراء الانتخابات في فلسطين فرصة لتكريس مبادئ الديمقراطية والعدالة والتداول السلمي للسلطة بعيدا عن الاقتتال والإنقسام الذي من شانه أن يجر على الشعب الفلسطيني مزيدا من الويلات، كما أنها بارقة أمل نحو تحقيق مشاركة سياسية سليمة في صناعة القرار الفلسطيني، كوّن الانتخابات هي البوابة الوحيدة لذلك.

وأضاف نصر:"إصدار الرئيس محمود عباس لمراسيم الإنتخابات مؤشر على مدى صدق وجدية حركة فتح في إنهاء الانقسام، والسير في المسار الاجباري نحو المصالحة الفلسطينية الشاملة والتزامها مع الفصائل بكل الوثائق والاتفاقيات الموقعة بهذا الخصوص".

وتابع :"شعبنا الفلسطيني المناضل على كل إختلاف مشاربه، وحركتنا فتح بكل أطرها التنظيمية والحركية على كل المستويات القيادية، مدعوون لشحذ الهمم والجهود والوقوف على قلب رجل واحد من أجل دعم مرشحي الحركة لهذه الانتخابات، وابرازهم في أبهى صورة لتحقيق نتائج مشرفة تليق بشعبنا الفلسطيني المناضل".