رام الله - النجاح - جرى مساء اليوم الاثنين، اتصال عبر الفيديو كونفرنس، بين رئيس دولة فلسطين محمود عباس، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، حيث تم بحث آخر التطورات والمستجدات.

وجددت المستشارة الألمانية تأكيدها على أهمية الخطوة الفلسطينية باستعادة العلاقة مع الجانب الإسرائيلي، واستعداد ألمانيا لدفع جهود صنع السلام للأمام من خلال مجموعة صيغة ميونخ التي تضم المانيا وفرنسا ومصر والأردن والاستعداد لعقد اجتماع لهذه المجموعة مع كل من فلسطين وإسرائيل على مستوى وزراء الخارجية، الأمر الذي سيساعد بدفع جهود السلام الى الامام خلال الفترة الحالية.

وأكدت ميركل على أن المانيا ستواصل تقديم المساعدات الطبية للحكومة الفلسطينية لمواجهة الوباء.

من جانبه، شكر الرئيس المستشارة ميركل على مواقف المانيا السياسية الداعمة للقانون الدولي والتأكيد على أهمية الجهود الألمانية، في إطار صيغة مجموعة ميونخ واستعداد فلسطين للذهاب للمفاوضات وفق الشرعية الدولية. كما وأكد الرئيس أننا سنواصل تعزيز علاقاتنا مع الدول العربية.

واضاف الرئيس: "إننا مصممون على وحدة أرضنا وشعبنا والذهاب للانتخابات وتحقيق المصالحة وسنواصل العمل من أجل هذا الهدف".

كما شكر ألمانيا على المساعدات الاقتصادية والطبية التي تقدمها لفلسطين.