رام الله - النجاح - أطلع عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، المفوض العام للعلاقات الدولية روحي فتوح، ممثل الاتحاد الاوروبي في فلسطين سفين كون فون، على آخر المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية، وملف المصالحة بين حركتي ""فتح" و"حماس"، والاتفاق على اجراء الانتخابات العامة.

وشدد فتوح خلال اللقاء، الذي جرى، اليوم الأربعاء، في رام الله، على التقدم المتواصل فيما يتعلق بملف المصالحة، وإصرار وتمسك حركة "فتح" على إنهاء الانقسام، وتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية تحت اطار منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

وأكد على الرفض الفلسطيني لأي اتفاقق تطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي، وكذلك الرفض لخطة الضم الاسرائيلية، مؤكدا تمسك القيادة الفلسطينية بقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية الداعمة لاقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967.

وثمن الموقف الاوروبي الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني، وحل الدولتين، وإقامة دولة فلسطينية وفقا لقرارات الشرعية الدولية.

بدوره، أكد سفين ترحيب ومتابعة الاتحاد الاوروبي، ودعمه للخطوات والمبادرات التي تقوم بها القيادة الفلسطينية فيما يتعلق بملف المصالحة، والتوجه لاجراء الانتخابات العامة.

وشدد على استمرا دعم الاتحاد الاوروبي للقضية الفلسطينية وفقا لقرارات الشرعية الدولية، واقامة الدولتين على حدود عام 1967.