وكالات - النجاح - قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، زياد النخالة، أن صفقة تبادل الأسرى التي تجري المباحثات بشانها في الوقت الحالي، لن تتم دون الافراج عن أسرى أمضوا سنوات طويلة في السجون الاسرائيلية.

وأضاف النخالة في تصريحات له أن ملف صفقة التبادل مفتوح، والمقاومة الفلسطينية في غزة جاهزة بقوائمها، لكن الاحتلال الاسرائيلي يحاول أن لا يكرر صفقة "شاليط".

واكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي أن العلاقة مع الاحتلال معقدة، وتقوم على العدوان كصفة اساسية للاحتلال، وأن الهدوء الحالي هدوء هش، وأن الاحتلال لن يقبل غزة مسلحة بغض النظر عن موضوع صفقة تبادل الأسرى.

ونوه النخالة أن حرية الأسرى والمعتقلين في سلم أولويات المقاومة الفلسطينية، مضيفا أن المقاومة مستعدة لخوض معارك جديدة من أجل تحريرهم.