غزة - النجاح -  أعلن مدير مكتب وزير التنمية الاجتماعية في المحافظات الجنوبية لؤي المدهون، أنه سيتم خلال عشرة أيام صرف مساعدات نقدية لـ 2600 أسرة في قطاع غزة، وذلك من خلال المجلس النرويجي بعد الاتفاق معه على إنجاز مشروع "المساهمة في حماية السكان المتضررين في قطاع غزة من الحرمان للوصول إلى الاحتياجات الملحة وانتهاكات الحقوق الأساسية"، ولمدة خمسة أشهر متتالية. بالإضافة إلى ما تقدمه من مساعدات نقدية لـ 81 ألف أسرة كل ثلاثة أشهر، والقسائم الشرائية لـ 23300.
وأكد المدهون أن جميع المؤسسات الدولية استعدت للتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية الذي يديرها معالي الوزير أحمد مجدلاني لتوفير الدعم المالي لها من المصدر، وقرار برامجها ومشاريعها الخاصة بجائحة كورنا. وفق ما أوردته صحيفة الحياة الجديدة.
وأوضح أن حصيلة ما تم انجازه مع المؤسسات الدولية والعربية العاملة في المحافظات الجنوبية من خلال الوزارة، توفير 20000 طرد غذائي، جاري تجهيز 10000 طرد غذائي، من الهلال الاحمر الفلسطيني، وتوفير 1400 طرد غذائي، جاري تجهيز 560 طرد غذائي، من جمعية قطر ال خيرية، وتوفير 2200 طرد غذائي لمرة واحدة بقيمة متوسطة 200 ش - 250 ش من خلال الاغاثة الاسلامية بريطانيا "مشروع الاستجابة العاجلة لجائحة كورونا للأسر الأكثر هشاشة" من خلال ترشيح الأسماء من خلال عدد من الشركاء المحليين بالتعاون مع الوزارة، وتوفير 350 طرد غذائي، جاري تجهيزها من مؤسسة اوكسفام، والاتفاق مع المجلس النرويجي بتحويل ميزانية المشاريع التربوية والتعليمية لصالح تقديم مساعدات صحية (طرود صحية ) للاسر الاكثر هشاشة المتضررة من جائحة كورونا. كذلك موافقة برنامج الغذاء العالمي على استمرار صرف القسائم الغذائية لعدد "240 " أسرة استهدفت في حالة الطوارئ "فايروس كورونا من الأسر المسجلة على قوائم وزارة التنمية الاجتماعية في برنامج القسائم الغذائية، بالإضافة إلى استعداد برنامج الغذاء العالمي توفير مساعدات عينية عاجلة ( معلبات )، وتوفير 5000 ربطة خبز ( 50 رغيف كل ربطة )، من هيئة الاعمال الخيرية الاماراتية.
وشدد على أن الوزارة مستمرة في الاتصال والتواصل مع كافة المؤسسات الدولية والعربية لتوفير احتياجات المواطنين في محافظات قطاع غزة في ظل جائحة فيروس كورونا.