نابلس - النجاح - قال رئيس نادي الأسير قدورة فارس ان الوضع في المعتقلات كان و لايزال سيئا فاليوم يزداد سوءا بعد وباء كورونا حيث يتفاقم القلق بين اوساط الاسرى بتسرب الوباء بينهم نظرا للاكتظاظ في الغرف و الاقسام مضيفا ان الاسرى قلقون جدا بعد تاكيد اصابة الاسير المريض بالسرطان كمال أبو وعر بفايروس كورونا .

واكد قدورة أن إدارة سجون الاحتلال الاحتلال أبلغت اليوم أن نتائج عينات الأسرى المرضى في سجن "عيادة الرملة" سلبيّة، أي لا توجد إصابات كورونا بين صفوفهم

واضاف قدورة ان مصلحة السجون تتعامل مع الامراض المعدية بمسؤولية كاملة خوفا من حدوث كارثة بين الاسرى و هذا التعامل مختلف جدا في حال اصيب الاسير باي مرض غير معدي فهي تتعمد في تلك اللحظة ممارسة الاهمال الطبي بحقه فعلاج الاسرى هو مسؤولية الاحتلال و نادي الاسير يسعى دائما الى تحريك جهات دولية لتقديم عمل فاعل لحماية الاسرى

و بالحديث عن الدعوات التي قدمت للمؤسسات الانسانية فاشار ان الاحتلال منع المؤسسات الدولية و الاسرائيلية الانسانية من الدخول الى السجون مضيفا ان هذا الامر لن يلغي المطالبات المكثفة باطلاق سراح المرضى و كبار السن و الاطفال

كما اشار ايضا الى مطالبات رفعت الى  اللجنة الدولية لصليب الاحمر لمضاعفة طواقمها العاملة في الاراضي االفلسطينية و خاصة في حالات الطوارئ الى انها لم تقدم اي رد واضح مضيفا بقولها ان طواقمها لا تكفي لتقديم المساعدات حول العالم خاصة مع تزايد الكوارث