رام الله - النجاح - وضع أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين سفن كون فون بورجسدرف، في صورة آخر المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية، في ضوء قرار القيادة الأخير بالتحلل من كافة الاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال.

ونبه الرجوب خلال لقاء جمعه مع بورجسدرف، اليوم الثلاثاء، إلى أن هذا القرار جاء ردا على تنصل الاحتلال المستمر من تنفيذ كافة الاتفاقيات الموقعة مع دولة فلسطين، إضافة لتهربه من تنفيذ كافة قرارات الشرعية الدولية.

وأطلع ضيفه على الخطوات التي اتخذتها فلسطين للوقوف في وجه خطة الضم الإسرائيلية لمناطق واسعة من أراضي دولة فلسطين.

ودعا الرجوب ممثل الاتحاد الأوروبي، إلى التحرك بشكل عاجل لدى دول الاتحاد للوقوف في وجه الغطرسة الإسرائيلية، مؤكدا أهمية الموقف الأوروبي لوضع حد للممارسات الإسرائيلية الهادفة لقتل آمال شعبنا بإقامة دولته المستقلة.

 بدوره، أكد بورجسدرف، أن الاتحاد يدعم بقوة احياء عملية السلام وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية وإقامة دولة فلسطينية مستقلة على الأراضي المحتلة عام 1967 وفق حل الدولتين.