الخليل - النجاح - أصدرت المحكمة العليا الإسرائيلية، اليوم الاثنين، قراراً يُلغي أمر هدم منزل فلسطيني من مدينة الخليل مُتهم بالاشتراك في عملية قتل جندي إسرائيلي في اغسطس/ آب 2019.

ووفقاً لموقع "واللا" العبري، فإن المحكمة العليا أصدرت قراراً بإلغاء أمر هدم منزل الأسير محمود كامل عطاونة من قرية بيت كاحل في الخليل، والذي تتهمه إسرائيل بالاشتراك في قتل الجندي الإسرائيلي دفير سوريك، في أغسطس/ آب العام الماضي.

وأوضح الموقع، أن القرار اتخذ بأغلبية القضاة وجاء في القرار: "لقد قررت أغلبية القضاة قبول الالتماس وإلغاء أمر المصادرة والهدم - القرار يلغي هدم الطابق الثاني من المبنى الذي يعيش فيه عطاونة".

وأشار الموقع إلى أن القضاة اعتبروا أن زوجة عطاونة وأطفاله الثلاثة الذين يعيشون في المبنى لم يعرفوا بأفعاله.

وكانت قوات الاحتلال سلمت عائلة الأسير عطاونة في 10 يناير 2020، قرار بهدم منزلهم بزعم مشاركة الاسير في عملية طعن قتل خلالها جندي اسرائيلي في شهر آب اغسطس من العام 2019 وامهلت العائلة اربعة ايام للاعتراض على القرار.