رام الله - النجاح -  

أكد أمين عام اتحاد المعلمين، سائد ارزيقات، وقوف الاتحاد، خلف الرئيس محمود عباس، بكافة القرارات المتعلقة برفض مصادرة حقوق شعبنا، مطالباً بضرورة أن يكون هناك موقف شعبي رسمي متوازٍ؛ للضغط على الحكومات العربية، ضد مخططات الاحتلال التهويدية.

وحذّر ارزيقات في حديث لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية، صباح اليوم الأربعاء، من الذهاب لمرحلة خطيرة في حال لم يكن هناك تكاتفاً وجهداً مشتركاً، داعياً الحكومات العربية؛ لتحمل مسؤولياتها واستخدام كافة وسائل الضغط على دولة الاحتلال من أجل وقف كافة إجراءاتها.

وقال أمين عام اتحاد المعلمين: إن دور اتحاد المعلمين أساسي وعلى شقين: داخلي من خلال تهيئة كل عناصر الاتحاد العام للمعلمين؛ ليكون خلف القيادة مع المشروع الوطني إلى جانب تفعيل العلاقات الخارجية، وأن يكون هناك بيانات مختلفة من كل الاتحادات والنقابات العربية، تدين مخططات الاحتلال.