نابلس - النجاح - هنأ أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، عمال فلسطين بيومهم وهم يواصلون التصدي للاحتلال الإسرائيلي، وللتداعيات الكارثية لجائحة كورونا.

ودعا في بيان له، لمناسبة يوم العمال العالمي الذي يصادف اليوم الجمعة، الى التكافل الاجتماعي لدعم العاطلين عن العمل ليكون ذلك عنوانا للتضامن بين الفلسطينيين في هذا اليوم المجيد.

 وأضاف "عاش الأول من أيار وعاش نضال شعبنا من أجل تقرير المصير والحرية واستقلال فلسطين وعاصمتها القدس"

وقد تم اختيار الأول من أيار، تخليدا لذكرى من سقط من العمال، والقيادات العمالية، التي دعت إلى تحديد ساعات العمل بثمانية ساعات يوميا، وتحسين ظروف العمل. ويعزى أصل هذا العيد إلى الاضراب الكبير في مدينة شيكاغو بالولايات المتحدة الأميركية عام 1886، حيث تطورت الولايات المتحدة، ودول أوربية عديدة في ذلك الوقت من الرأسمالية إلى الامبريالية، واستمرّ الرأسماليون في زيادة وقت العمل وقوّته لتحفيز تطوّر الاقتصاد بسرعة شديدة، واستغلّوا العمال بصورة قاسية. فكان العمال يعملون من 14 الى 16 ساعة كل يوم، وينالون أجورا قليلة.

.