رام الله - النجاح - طالبت حركة "فتح"، حركة "حماس" بضرورة التعامل بمسؤولية وطنية بما يخص ملف الاعتقال السياسي واحتجاز المواطنين في هذه الظروف الصعبة والحاسمة التي تمر بها البلاد بسبب فيرس كورونا.

ودعت الحركة على لسان الناطق باسمها حسين حمايل، إلى ضرورة الإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين لديها والمعتقلين على خلفية الرأي والحريات، وذلك بعد المعلومات التي وصلت بأن هناك عناصر من شرطة حماس مصابين بالفيروس، علما أن الاعتقال على هذه الخلفيات مرفوض من حيث المبدأ .

وأوضح حمايل أن أمن حماس يعتقل منذ قرابة الشهر الكاتب والمفكر عبدالله ابو شرخ، أحد الشخصيات الوطنية المشهود لها بمواقفها النبيلة على خلفية الرأي. وشدد على أن المرحلة الراهنة لا متسع فيها لمثل هذا السلوك .

وبين حمايل أن الرئيس "أبو مازن" قد أعطى عفواً عاماً لمن قضوا نصف المدة للمواطنين المحتجزين في السجون في القضايا التي لا تؤثر على الأمن العام للمواطن الفلسطيني.

وتوجهت الحركة بتحية إجلال واكبار للرئيس محمود عباس، على قراره بإلغاء التقاعد المالي للموظفين في قطاع غزة .