النجاح - اكدت حركة حماس، أمس السبت، إن حديث وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، عن وجود جوانب إيجابية في “صفقة القرن” الأمريكية المزعومة، يخالف الإجماع العربي الرافض لهذه الصفقة.

وقال المتحدث باسم حماس حازم قاسم، في بيان:"  إن حديث وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، عن وجود جوانب إيجابية في صفقة القرن مخالف للإجماع العربي الرافض للصفقة، الذي عبر عنه وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم الأخير".

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 28 يناير/ كانون الثاني الماضي، خطة تتضمن إقامة دولة فلسطينية في صورة "أرخبيل" تربطه جسور وأنفاق، وعاصمتها "في أجزاء من القدس الشرقية"، ة مع جعل مدينة القدس المحتلة عاصمة مزعومة لإسرائيل، وحل قضية اللاجئين خارج حدود إسرائيل.
ولاقت صفقة ترامب رفض كل من جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الأفريقي ودول عديدة، كونها لا تلبي الحد الأدنى من حقوق وتطلعات الشعب الفلسطيني المشروعة، وتخالف مرجعيات عملية السلام.

وقال الجبير، خلال مؤتمر صحافي على هامش زيارته للعاصمة الرومانية بوخارست، الجمعة، إن “هناك عناصر إيجابية في خطة ترمب للسلام، ويمكن أن تكون أساسا للتفاوض”.

وحذر متحدث حماس من أن “مثل هذه التصريحات تساعد الاحتلال والإدارة الأمريكية على الترويج لصفقة القرن التصفوية، واستمرار إنكار حقوق شعبنا العادلة”.