نابلس - النجاح - أعتبر عدنان الحسيني، رئيس دائرة شؤون القدس في منظمة التحرير، صفقة القرن بلطجة سياسية، مؤكداً رفض القيادة لها.

وقال في حديث له عبر" صوت فلسطين" تابعه" النجاح الإخباري" أن الصفقة تحدثت عن ضم للأراضي، والقدس موحدة لإسرائيل، والحدود مغلقة، فبذلك لايوجد أي مقومات لقيام دولة فلسطينية وفق الرؤية الأمريكية والإسرائيلية".

وأضاف الحسيني:" أن القدس هي المفصل لأي إتفاق وسلام مستقبلي فأي أي إتفاق بدون القدس لايمكن أن يتم".

وشدد على أن صفقة ترامب مصيرها الفشل لإنها تخالف المنطق والقانون الدولي.

يذكر ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب اعلن امس الثلاثاء بحضور رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، عن بنود "صفقة القرن" والتي تنسجم مع تطلعات ورغبات اليمين المتطرف، في دولة الاحتلال، وتسعى لتقويض الحق الفلسطيني.