نابلس - النجاح - أكد المتحدث باسم وزارة العمل ومدير عام التشغيل رامي مهداوي أن الوزارة تعمل بشكل مكثف من أجل تقليل عدد الإصابات في صفوف العمال، بعد تزايد عدد الاصابات في صفوف العمال الفلسطينين في الداخل المحتل، والضفة الغربية في العام 2019 مقارنة بالعام 2018، مشيراً إلى أن الإحصائيات كشفت وقوع 14 إصابة عمل قاتلة في الضفة الغربية و 28 إصابة في الداخل المحتل.

وقال مهداوي في حديث له عبر"إذاعة صوت فلسطين" تابعه النجاح الإخباري:" أن الزيارات الميداينة التي قامت بها الوزارة إلى أماكن العمل لفحص وتفتيش مستوى الأمان فيها وصلت إلى 16500 زيارة مختلفة لشتى القطاعات، أهمها قطاع الإنشاءات، وأن الإجراءات القانونية بحق المقاولين و التي نفذتها الوزارة بما يتعلق بتطبيق متطلبات السلامة على العمال وصلت إلى 6422 إجراء بحق 6433 منشاة".

وتابع:" ان وزير العمل د. نصري أبو جيش طرح قبل شهر تقريباً تقرير مفصل عن الانتهاكات الإسرائيلة فيما يخص السلامة العامة للعمال الفلسطينين بالداخل أمام الهيئة الإدارية لمنظمة العمل الدولية في جنيف وبالتالي الوزارة تعمل بشكل مكثف لتوفير السلامة للعمال الفلسطينين. بالتعاون مع  المنظمات الدولية".

وأوضح مهداوي أن الوزارة  في صدد تنفيذ رؤية جديدة قديمة للحد والتقليل من عدد الاصابات، عن طريق تكثيف الزيارات وعمل برامج إرشادية للعمال.

ودعا  النقابات العمالية المختلفة والمقاولين إلى تكثيف برامجهم ولقاءاتهم التوعوية وكيفية إتخاذ أدوات السلامة المهنية أثناء العمل.

كما أكد مهداوي على عدم تقاعس الوزارة عن مراقبة الشركات الخاصة والسماسرة الذين يستغلون العمال العاملين في الداخل المحتل وسعيها الدائم من أجل توفير الحماية لهم.