النجاح - أكد أمين عام حزب الشعب، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بسام الصالحي ، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس محمود عباس سيصدر المرسوم الرئاسي بعد انتهاء الجهود الدولية الضاغطة على الاحتلال لإجراء الانتخابات في مدينة القدس المحتلة.

وتابع الصالحي:" لا انتخابات دون مشاركة المقدسيين فيها، ونحن في معركة سياسية مع الاحتلال في القدس، خاصة بعد قرارات ترمب بشأن المدينة".

واستنكر  الصالحي، تصريحات موسى أبو مرزوق، التي قال فيها إن الرئيس محمود عباس أجّل المرسوم الرئاسي لإجراء الانتخابات، انتظارا للموقف الإسرائيلي من الانتخابات في القدس.