غزة - النجاح - أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وبشدة، منع الأجهزة الأمنية في قطاع غزة إحياء الذكرى الخامسة عشر لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات «أبو عمار».

واعتبرت الجبهة بيان صدر عنها  اليوم الخميس أن هذا الإجراء المرفوض يُعد تعدياً على الحريات العامة والديمقراطية وحق المواطنين في التظاهر والتجمع السلمي الذي كفله القانون الأساسي الفلسطيني.

ودعت الجبهة حركة حماس للتراجع عن تلك الخطوة التي من شأنها تعكير الأجواء والمناخات الإيجابية التي سادت قدوم وفد لجنة الانتخابات المركزية لقطاع غزة، بالسماح بإحياء هذه الفعالية الوطنية وإزالة العقبات أمام إجراء الانتخابات وخطوات إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية.