رام الله - النجاح - كشفت أم ناصر أبو احميد أن قوات الاحتلال الإسرائيلي هددت مساء يوم الأحد عائلة أبو حميد بمخيم الأمعري وسط مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة بإعادة هدم منزلها والذي هدمه أواخر العام الماضي.

وقالت إن ضابطا في مخابرات الاحتلال اتصل عليها مساء اليوم وهدد بإعادة هدم المنزل، مطالبا بالتوجه لمحكمة الاحتلال العليا الإسرائيلية خلال أسبوع.

وجاءت التهديدات بعد قيام العائلة ببناء المنزل الذي هدمه الاحتلال في شهر ديسمبر الماضي، على خلفية ادعاء الاحتلال تنفيذ إسلام أبو حميد لعملية قتل جندي إثر إلقاء لوح رخام على رأسه.

وأوضحت أبو حميد ردا على التهديد: "ضحينا بكل ما نملك ولن نهتم لبناء أو لحجارة".

ويقضي أبناء أبو حميد الخمسة أحكاما بالمؤبدات في سجون الاحتلال على خلفية المشاركة بعمليات فدائية ضد الاحتلال.