وكالات - النجاح -  نشرت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، تقريرًا يحرّض على مؤسسات رياض أطفال فلسطينية، بهدف وقف الدعم السويدي عنها.

وتقول الصحيفة في تقريرها إن إحدى رياض الأطفال نظّمت مسرحية يظهر فيها الأطفال وهم يرتدون الزي العسكري للفصائل، ويخطفون ويقتلون إسرائيليين. مشيرةً إلى أن الجهة المنظمة تتلقى دعمًا من الحكومة السويدية.

ووفقًا للتقرير، فإن الوكالة السويدية للتنمية الحكومية تصرف نحو 20 مليون دولار على رياض الأطفال للفلسطينيين.

وردت الوكالة على الفيديو الذي انتشر للأطفال بالقول إنها "لا تدعم الإرهاب والعنف، لا في فلسطين ولا أي مكان آخر، ولا يوجد مؤشر واضح على أن هذا الدعم يعزز العنف".

ولم يتوقف تحريض الاحتلال عند هذا الحد، بل يأتي ضمن محاولات  متكررة تهدف للنيل من المنهاج الفلسطيني، فيما تعمد بشكل مباشرعلى بث حملات تحريضية ضد القطاع التعليمي، وفي محاولة لتشويه ما يضمه المنهاج التعليمي في فلسطين، وهي بذلك تحاول تني موقف المجتمع الدولي ومؤسساته تجاه تقديم الدعم لقطاع التعليم في فلسطين.