رام الله - النجاح - استقبل الرئيس محمود عباس، اليوم الاربعاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، رئيس واعضاء مجلس القضاء الاعلى الانتقالي، برئاسة رئيس المجلس القاضي عيسى أبو شرار.

واكد  الرئيس، الاهتمام الكامل بدعم عمل القضاء واستقلاليته، وذلك من اجل اعادة ثقة المواطن بالقضاء الفلسطيني.

وشدد على دعمه الكامل لما يحتاجه القضاء الفلسطيني بالإمكانيات كافة، ومنع تدخل أي جهة كانت بعمله وباستقلاليته.

بدوره، ثمن اعضاء المجلس، دعم سيادته المتواصل واهتمامه بمسيرة القضاء واستقلاليته، مؤكدين انهم سيبذلون كل جهد ممكن من اجل ترسيخ مبدأ استقلالية القضاء وتعافيه.

وحضر اللقاء، المستشار القانوني للرئيس علي مهنا، ورئيس ديوان الرئاسة إنتصار أبو عمارة.

وكان الرئيس عباس اصدر قبل نحو شهرين قرارين لهما قوة القانون، عدل في أحدهما قانون السلطة القضائية لجهة إنزال سن تقاعد القضاة الى الستين، وحل بموجب الآخر مجلس القضاء الأعلى الحالي وأنشأ مجلس قضاء أعلى انتقاليا لمدة عام، يتولى خلاله مهام مجلس القضاء الأعلى قانونا وإعادة تشكيل هيئات المحاكم في كافة الدرجات، وترتيب أوضاع القضاء واعداد مشاريع القوانين اللازمة لإصلاح القضاء واستعادة ثقة المواطن به وتعزيز فرص الوصول للعدالة وتقصير أمد التقاضي، ومن ثم إعادة تشكيل مجلس القضاء الأعلى وفقا لأحكام القانون.