عمان - النجاح - أدانت لجنة فلسطين في مجلس الأعيان الأردني، جرائم الاحتلال الإسرائيلي ضد المواطنين الفلسطينيين في واد الحمص بصور باهر، وتنفيذ جريمة هدم تطال 100 شقة سكنية، تؤوي نحو 500 فرد.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة اليوم الأربعاء، برئاسة العين حيا القرالة، الذي قال إن الاجتماع جاء لبحث آخر التطورات التي تشهدها الساحة الفلسطينية، خصوصًا الاعتداءات اليومية، وهدم المنازل المرخصة.

وأكد القرالة، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، أن الأردن بقيادة الملك عبد الله الثاني يدعم بكل السبل وفي كافة المحافل العربية والدولية القضية الفلسطينية، بما يضمن حق الفلسطينيين وفق حلّ الدولتين بحسب القرارات الشرعة الدولية.

بدورهم أشاد أعضاء اللجنة بمواقف الملك عبد الله الثاني الثابتة تجاه القضية الفلسطينية، ودعمه المتواصل لشعبنا الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، مشيرين إلى ما أسموه بـ"النفس القومي الأردني"، الذي يحمله الأردنيون تجاه مختلف القضايا العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية، ووحدة المصير المشترك للشعبين الشقيقين.

ودعا الأعيان الأردني، المجتمع الدولي بمختلف مؤسساته إلى اتخاذ موقف صارم تجاه الانتهاكات والاعتداءات المتكررة والمستمرة تجاه الفلسطينيين، داخل الأراضي الفلسطينية.

وكانت اللجنة بدأت اجتماعها بقراءة الفاتحة على روح المناضل بسام الشكعة، الذي وافته المنية الاثنين الماضي عن عمر ناهز 89 عامًا، بعد صراع طويل مع المرض.