موقع دار الحياة - النجاح - كشف موقع  "دار الحياة" المصري أن الوفد الأمني المصري سيزور كل من رام الله وغزة نهاية الأسبوع الجاري؛ لاستئناف جهود المصالحة ومتابعة تفاهمات التهدئة في ظل التلكؤ الإسرائيلي في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه برعاية مصرية وأممية .

ونقل الموقع عن مصادر دبلوماسية وصفها بالمطلعة أن الوفد المصري حث الفصائل الفلسطينية في غزة بالحفاظ على حالة الهدوء الراهنة  لتجنب حدوث أي تصعيد من الاحتلال.

وأضافت المصادر: " محادثات الوفد المصري مع الجانب الإسرائيلي ستتناول مسألة إطلاق النار على المتظاهرين السلميين قرب السياج الفاصل شرق قطاع غزة وجهود إعادة 60 قارباً للصيد محتجزة لدى الاحتلال ".

وفيما يتعلق بالمصالحة، قالت المصادر:" مصر ستوجه دعوة لعدد من أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح للقدوم إلى القاهرة لإجراء محادثات معهم وذلك تمهيداً لمهام الوفد الذي سيزور رام الله والذي سيعمل على استئناف جهود المصالحة".

وسيلتقي الوفد الأمني  المصري الرئيس محمود عباس في رام الله، وسيسعى لعقد اجتماعات فردية مع عدد من أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح، وسيتجه إلى غزة لعقد لقاءات مع قاده حماس.