نابلس - إيناس حاج علي - النجاح - ضربت هزة أرضية خفيفة أمس السبت، المنطقة الواقعة بين مدينة رام الله وقرية سنجل بقوة بلغت 2.6 على مقياس ريختر، وعمق 5 كيلومترات في باطن الأرض، ولم يبلغ عن وقوع أضرار أو إصابات.

وفي هذا الإطار، قال الدكتور جلال الدبيك مدير مركز الزلازل التابع لجامعه النجاح الوطنيه إن عمق الهزة الأرضية كان ضحلا تحت سطح الأرض بحدود 5 كم وبدأت في مركز زلال في منطقة سنجل والمزرعة الشرقية وباتجاه رام الله وضربت الهزة بحدود الثامنة وأربعين دقيقة.

أما بالنسبة لحدوث هزات أرضية وضح الدبيك أن الهزات القوية هي التي تترافق معها ارتدادات أحياناً أما الهزات الخفيفة فإنها لا تتسبب بهزات ارتدادية.

وأرجع الدبيك وقوع الهزة الى حدوث كسر في طبقات الارض.

مؤكدا أنه لا خوف من هذه الهزات على الإطلاق.

ودعا الدبيك الى التنسيق عند البناء والتخطيط بهذا الاتجاه حيث أن 7 درجات في بعض دول العالم تعتبر عادية بسبب التخطيط الجيد للبنية التحتية ولكن بالواقع العربي التخطيط والتصميم والمنشآت هي غير مهيئة كلياً ودائماً تخضع لنمطية تفكير ورفض التطور؟

"وكخطوة لمركز علوم الأرض وتخطيط المدن في جامعة النجاح الوطنية هناك اهتمام بهذا الشأن وذلك لضبط البناء وتصميم المباني خاصة فيما يتعلق بوجود مهندسين للإشراف على المباني " أضاف الدبيك.