رام الله - النجاح - أكد نبيل شعث  مستشار الرئيس الفلسطيني للعلاقات الخارجية، اليوم السبت، عدم وجود دعم دولي أو إقليمي للمبادرة الأمريكية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، والمعروفة إعلاميا باسم صفقة القرن .

وقال شعث : "لا يوجد دولة في العالم قالت لنا حتى الآن إنها توافق على صفقة القرن الأمريكية، أو تتمنى علينا قبولها وهو إشارة جدية وواضحة على طريق فشل الصفقة والقائمين عليها".

وأضاف شعث لإذاعة صوت فلسطين أن الفلسطينيين "يواصلون حراكا سياسيا مكثفا على الصعيد الإقليمي لحشد المواقف الرافضة للخطوات الأمريكية، بما في ذلك مقاطعة المؤتمر الاقتصادي الذي ستنظمه واشنطن هذا الشهر في البحرين".

وذكر أن الحراك الفلسطيني يتواصل كذلك على المستوى الدولي "حيث نحث الاتحاد الأوروبي وروسيا والصين وأطراف المجتمع الدولي، على ضرورة الالتزام بالقانون الدولي ومرجعيات عملية السلام برفض صفقة القرن الأمريكية".

وشدد مستشار الرئيس عباس على أنه "لا بديل عن ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي عن الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 وقيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس  الشرقية حتى يتحقق السلام في المنطقة"