رام الله - النجاح - شاركت فعاليات رام الله والبيرة، مساء اليوم الأحد، في مسيرة جماهيرية، تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، الذي أسفر عن استشهاد 10 مواطنين، وإصابة العشرات.

ورفع المشاركون في المسيرة التي جابت شوارع مدينة رام الله لافتات منددة بالعدوان الإسرائيلي، ودعوا إلى تحقيق الوحدة الوطنية لمواجهة التحديات والمؤامرات التي تحاك بحق شعبنا.

وطالبوا المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية والإنسانية بضرورة الوقوف عند مسؤولياتها، ووضع حد لجرائم الاحتلال، والتحرك العاجل لوقف التصعيد الإسرائيلي ومحاسبة قادة الاحتلال على الانتهاكات التي يمارسونها بحق أبناء شعبنا.

وقال منسق القوى الوطنية في محافظة رام الله والبيرة عصام بكر لـ"وفا"، إن مساعي الاحتلال لتمرير صفقة القرن على حساب دماء أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة لن تنجح وسنتصدى لكل محاولات تركيع شعبنا.

وأضاف أن المشاركين في المسيرة أكدوا أهمية تحقيق الوحدة الوطنية في أسرع وقت ممكن للتصدي لهذا العدوان ولصفقة القرن ولكل المؤامرات التي تحاك بحق شعبنا ومشروعه الوطني.