نابلس - النجاح - قال وزير الزراعة رياض العطاري إن وزارته أعدت خطة لثلاثة أشهر قادمة جوهرها تعزيز صمود الفلاح الفلسطيني وثباته في أرضه.

وأوضح العطاري في بيان أن الخطة شاملة تتضمن كل ما يتعلق بالإنتاج الحيواني والإنتاج النباتي، ضمن الامكانيات الممكنة والمتاحة.

وأكد أن الخطة واقعية وسيتم تطبيقها في الضفة الغربية وقطاع غزة وهي بدأت عمليًا في 15 الشهر الحالي وستنتهي في 15 تموز القادم.

وأشار العطاري إلى أن بنود الخطة ترجمت بالأرقام وهناك مبالغ رصدت للبنية التحتية لشق طرق زراعية جديدة، وتنفيذ عمليات ارشادية للمزارعين، وجزء منها خاص بالأعلاف والبذور وكل مكونات الزراعة وفي المقدمة منها المياه.

ولفت إلى أن وزارته وضعت أيضًا خطة استرشادية لأسعار المنتجات الزراعية خلال شهر رمضان، إذ ستكون مستقرة وواقعية وفي متناول اليد، وهناك لجنة شكلت من وزارتي الزراعة والاقتصاد، وحماية المستهلك وكل جهات الاختصاص لتحقيق هذا الهدف.

ونفى أن تكون وزارته قد حددت سعر كيلو الدجاج بـ17 شيقل، مبينًا أنها اتخذت إجراء وقائيًا بزيادة كمية الطلب على الدجاج إلى مليون و250 ألف دجاجة خلال شهر رمضان.

وبين العطاري أن وزارته ستدعم المزارعين بكافة الاتجاهات، المادية والمعنوية والقانونية، ولديها نية للحوار مع وزارة المالية لصرف ما يمكن صرفه للمزارعين المتضررين نتيجة تعرض مزارعهم لكوارث.