وكالات - النجاح - رحبت دولة فلسطين، بالتصريحات الصادرة عن المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي في فلسطين، شادي عثمان، والذي عبر فيها عن تمسك الاتحاد بموقف الدول الأوروبية الذي يؤكد على أن القدس الشرقية أرض محتلة، وموقفه لن يتغير.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان صحفي، تعبر دولة فلسطين عن تقديرها وشكرها لهذا الموقف الأوروبي الذي ينسجم مع قرارات الشرعية الدولية، ويسهم في الاستقرار والسلام في المنطقة. وفق ما أوردته وكالة وفا.

وحذرت "الخارجية"، من خطورة الاعلان الذي قامت به المجر ل فتح مكتب تمثيل تجاري في القدس له صفة دبلوماسية، وهو ما يعتبر خرقاً للإجماع الأوروبي ولقرارات الشرعية الدولية، وعلى رأسها قرار مجلس الأمن رقم 478.

وكان المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي في فلسطين قد قال في تصريحات صحفية، إن هناك اجماع أوروبي على التزام الدول الأوروبية بعدم نقل أي من مقرراتها إلى القدس، وهذا تأكيد على الموقف الدائم للاتحاد الملتزم بقرارات الشرعية، والذي ينادي بإيجاد حل عادل للصراع الفلسطيني والاسرائيلي بناء على هذه القرارات، خاصة فيما يتعلق بمدينة القدس.