نابلس - النجاح - قال مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الاسلامية محمود الهباش، يوم السبت إن سرقة اموال الضرائب الفلسطينية بحجة انها تحول الى اسر الشهداء والاسرى محاولة من سلطة الاحتلال لتطويق وحصار شعبنا مالياً؛ لإرغامه على القبول بالإملاءات الاسرائيلية والامريكية المتمثلة بما تسمى صفقة القرن.

وأضاف الهباش لصوت فلسطين : "اذا اقدمت اسرائيل على تنفيذ سرقة اموال المقاصة، فإننا سنكون بموقف صعب، وعلينا ان نتخذ قرارات صارمة وجريئة في مواجهة هذه السرقة، ومنها الذهاب الى المحاكم الدولية لإجبار اسرائيل على عدم الاستمرار في هذه السياسة المسعورة في المساومة على الاموال الفلسطينية".

إقرأ أيضا: مصادرة أموال المقاصة السيف المسلَّط على رقاب الفلسطينيين..توقعات وحلول

وأكد الهباش ان كل من يشكك في وحدانية تمثيل منظمة التحرير للشعب الفلسطيني فإنه "يتساوق مع الاحتلال الاسرائيلي"، مبينا ان اختراع مسارات وقيادات وولاءات جديدة لا يمكن ان تكون إلا معول هدم للقضية الفلسطينية وهو بذلك يقدم خدمة للاحتلال ويضر ضررا بليغا بتاريخ وحقوق مصالح ابناء شعبنا. وفق قوله.