نابلس - النجاح - كشفت صحيفة يسرائيل هيوم العبرية، اليوم الأحد، بعض التفاصيل عن عملية اغتيال الشهيد أشرف نعالوة في مخيم عسكر بمدينة نابلس.

وبحسب الصحيفة، فإن الوحدة المسماة بـ"يمام" التابعة لقوات الاحتلال استخدمت "الكلب رامبو" وأطلقته تجاه المنزل الذي كان يشبته بوجود نعالوة بداخله.

وزعم أحد ضباط الوحدة والذي أطلق بنفسه الكلب رامبو، إن نعالوة أطلق النار تجاه الكلب فاعتقد الضابط وجنوده أنه قد قتل، فأطلقوا النار عشوائياً تجاه مكان وجود أشرف نعالوة.

وأشار إلى أنه فجأة خلال إطلاق النار رأى الكلب يغادر المنزل بعد أن أصيب بجروح خطيرة في الرقبة ومناطق أخرى من جسده.

وبين أن الكلب "رامبو" أصيب سابقاً ونجا من الموت في فبراير/ شباط 2016، خلال عملية ملاحقة الشاب سعدي أبو حامد الذي نفذ عملية طعن في معاليه أدوميم.

واشارت إلى أنه "كلب بلجيكي" ويبلغ من العمر عامين وتلقى تدريبات خاصة إلى جانب عشرات الكلاب لاستخدامها في العدد من العمليات ومنها كشف العبوات وأماكن وجود المطاردين.