نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - أكدت منظمة "بيتسيلم"، المتخصصة بفضح جرائم الاحتلال، بأن تسجيلات الكاميرا تؤكد أن قوات الاحتلال أعدمت الشهيد محمد حبالي المعروف بلقب "زعتر" في مدينة طولكرم من دون أي سبب ، وفق ما ترجمه موقع النجاح الإخباري.

وأشارت منظمة "بيتسيلم، في بيان لها، إلى أن  قوات الاحتلال تزعم وجود حالة من الفوضى والعنف من قبل عشرات الفلسطينيين في المنطقة التي اغتالت فيها "زعتر"، وأن استشهاده كان نتيجة ادعاء الاحتلال استخدام وسائل التفريق".

ولكن منظمة "بيتسيلم" أوضحت بأنها تواصلت مع شهود عيان كانوا في مكان استشهاد  "زعتر"، وأكدوا بأنه لم يكن هناك أي شكل من أشكال المظاهرات، أو رمي الحجارة لاستخدام قوات الاحتلال وسائل لتفريق المتظاهرين.

كما أنهم أفادوا بأن قوات الاحتلال أصابت الشهيد "زعتر" برصاصة بالرأس مباشرة، بدون أي تحذير، أو مبرر لذلك.

يذكر أن الشهيد "زعتر" الذي يعاني إعاقتين، جسدية وذهنية، استشهد بعد إصابته برصاصة حية في رأسه فقتلته فورا أثناء اقتحام جنود الاحتلال مدينة طولكرم شمالي الضفة الغربية، ليتزامن استشهاده مع اليوم العالمي لذوي الإعاقة.