النجاح - ترأس رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، اليوم في مقر وزارة الداخلية برام الله، اجتماع المجلس الأعلى للدفاع المدني، لمناقشة الالية التي سيتم العمل بها حال تعرض فلسطين لهزة ارضية ، بحضور مدير عام الدفاع المدني اللواء ركن يوسف نصار والمؤسسات التي تضم المجس الأعلى للدفاع المدني.

وذكر تقرير إدارة العلاقات العامة والاعلام ان رئيس الوزراء قدم الشكر باسم الرئيس محمود عباس والحكومة لكافة طواقم الدفاع المدني والمؤسسات الشريكة، على جهودها المختلفة في التعامل مع الاحداث ، وتحدث الحمد الله عن اهمية الاستعدادات من خلال العمل المنظم والتنسيق بين كافة الجهات المختصة لتقاسم الادوار وتوزيع العمل على كافة الشركاء في حال حصول طارىء ما.

وأشارالحمد الله إلى أهمية تشكيل مجلس طوارئ مصغر ميداني يتابع عمليات التنفيذ وغرف الطوارئ في كافة المحافظات، مؤكدا تسخير الحكومة لكافة الإمكانيات المتاحة لتسهيل عمله في كافة الظروف.

ودعا الحمد الله إلى تضافر الجهود والتنسيق الكامل بين الجهات المعنية من القطاعين العام والخاص، وزيادة مستوى التكامل بين غرف العمليات المركزية والفرعية في كافة محافظات الوطن، مشددا على أهمية ودور المتطوعين في مساندة كافة الطواقم سواء الدفاع المدني او غيرها في كافة محافظات الوطن.

من جهته ثمن مدير عام الدفاع المدني اللواء ركن يوسف نصار الدعم السياسي من قبل الرئيس محمود عباس والحكومة ، مؤكداً على اهمية رفع مستوى التنسيق بين الشركاء للعمل على تقليل الخسائر في ارواح المواطنين وممتلكاتهم .

واطلع اللواء ركن يوسف نصار اعضاء المجلس على خطة الدفاع المدني لمواجهة المخاطر بما يشمل الخطة الاعلامية لرفع الوعي المجتمعي لدى المواطنين و الاستعدادات والجاهزية من حيث الكوادر والمعدات للتعامل مع أي حالات طارئة ، كما وقدم الشكر والامتنان لشركاء الدفاع المدني من كافة الاطراف لمساهمتهم الفاعلة برفع المخاطر وتقليل الخسائر لدى المواطنين وصون الوطن والمواطن.

وأضاف نصار على أهمية وجود ممثل لكل عضو في المجلس الأعلى بالمديرية العامة للدفاع المدني لأخذ القرار الصحيح في مواجهة الكوارث حال حدوثها.

كما تحدث نقيب المهندسين ومدير مركز الرصد الزلزالي في فلسطين المهندس جلال الدبيك عن تاريخ الزلازل والوضع الزلزالي في فلسطين وتناول ايضا البؤر الزلزالية التي تقع عليها المنطقة وكيف تشكل الخطورة على المناطق والية العمل في حال حصول هزة وما هي اكثر المناطق عرضة للدمار وكيف ستكون النتائج بشكل مبدئي، موضحا ان هذه امور يجب وضعها وتناولها لعمل تغذية راجعة ووضع سيناريوهات عملية للتعامل الصحيح والسريع في حال حصول الهزة.

ومن ثم تم وضع اقتراحات وتوصيات من قبل اعضاء المجلس لتوزيع الادوار والية العمل وتوفير الاحتياجات اللازمة التي تتناسب مع طبيعة العمل على ان ترفع هذه التوصيات لدولة رئيس الوزراء.