منال الزعبي - النجاح - قال سميح طبيلة وزير المواصلات: "خلال خمس إلى عشر سنوات نحن بحاجة إلى نفق كامل للسيارات في شارع فيصل وغالبًا سيكون هذا خلال الخمس سنوات القادمة وإلا سيكون هناك مشكلة كبيرة".

وتحدَّث طبيلة خلال مقابلة تلفزيونية عبر فضائية النجاح  بخصوص مواصلات السفر من خلال باصات عبد الحي شاهين من فلسطين للأردن حيث يشتكي مواطنون من ارتفاع أسعار التذاكرالتي  لم تنخفض على الرغم من إلغاء النزول في محطة عبدون، على حدِّ قولهم.

وردَّ طبيلة على هذا قائلًا: "شركات الباصات الفلسطينية تنقل إلى الجسر سواء شاهين أو عبدو، ويتم ذلك من خلال عطاءات مع الطرف الإسرائيلي، ويتم تحديد سعر التذكرة من قبل وزارة المواصلات بالتنسيق مع المعابر والطرف الإسرائيلي".

وأضاف: "هناك فروقات في السعر نحن غير راضين عنها لكن لا دور لنا فيها، فنحن سلطة لا سيادة لنا، والطرف الإسرائيلي هو صاحب القرار".

وأكَّد طبيلة على أنّه سيكون انفاق وجسور خلال (5) سنوات، وأنَّ إسرائيل هي من تتحكم باسعار التذاكر على الجسر.