النجاح - أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، نفاد نحو 50% من أصناف الأدوية الأساسية، و25% من قائمة المستلزمات والمعدات الطبية، من المرافق الصحية بقطاع غزة، محذّرةّ من أن المستشفيات بالقطاع تعمل بـ "قدرة محدودة".

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك، في مؤتمر صحفي عقده بنيويورك: "أبلغنا مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية الأممي (أوتشا) بأن الشركاء ينبهون لانخفاض الإمدادات من الأدوية الأساسية والمستهلكات الطبية في المرافق الصحية بغزة".

وأضاف دوغريك: "حاليا بلغ مخزون نحو نصف قائمة الأدوية الأساسية المستوى صفر، وربع قائمة المستلزمات الطبية الرئيسية في غزة".

وأشار إلى وجود حاجة ملحة إلى مبلغ مليون دولار أمريكي لدعم النظام الصحي في غزة بالأدوية والمستهلكات والمعدات والغازات والمواد المخبرية خلال الأسابيع (6-8) القادمة.

وذكر أن شركاء الأمم المتحدة في المجال الإنساني يعملون على تحديد أولويات المواد الطبية المطلوبة على وجه السرعة وتنسيق صرفها استعدادا للاحتياجات الطبية المتزايدة المتوقعة.

وتزداد الحاجة إلى الأدوية والمستلزمات الطبية بمستشفيات غزة، في ظل قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي اليومي لمسيرات سلمية تخرج على حدود القطاع، منذ يوم الجمعة الماضي، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مدنهم وقراهم التي هجروا منها عام 1948.

واستشهد خلال الأيام السبعة الماضية وحتى اليوم، 21 فلسطينياً، فيما أصيب مئات بجروح، وآلاف بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع الذي تطلقه القوات الإسرائيلية تجاه المتظاهرين.

وفي السياق نفسه، حذّر المتحدث الأممي من أن المستشفيات في غزة تعمل بـ "قدرة محدودة" نتيجة لأزمة الكهرباء المستمرة، ونقص إمدادات الأدوية الأساسية، والمستهلكات الطبية.