النجاح - نظمت شبكة التضامن الاسبانية مع فلسطين أسبوعاً من الفعاليات المناهضة للاحتلال، من خلال عدة ندوات في جامعة الأوتونوما والجامعة المركزية وبلدية مدريد.

وشارك الناشط الأكاديمي مازن قمصية من جامعة بيرزيت في عدة ندوات في جامعة الأوتونوما والجامعة المركزية وبلدية مدريد، وتحدث عن معاناة المواطن الفلسطيني تحت الاحتلال بسبب الاستيطان والجدار والممارسات العنصرية، وتحدث كذلك عن المقاومة الشعبية وطرقها وإنجازاتها.

كما شارك في الندوات أساتذة الجامعات، ومنهم من يعرف الوضع على أرض الواقع حيث إنهم زاروا فلسطين عدة مرات، إضافة إلى مشاركة نائب رئيس بلدية مدريد، وأعربوا عن تضامنهم مع نضال الشعب الفلسطيني للحصول على حقوقه الوطنية وبناء دولة مستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967.

وحضر الفعاليات عدد كبير من الطلاب والناشطين في حركة المقاطعة BDS، وأبناء الجالية الفلسطينية والأصدقاء الإسبان، وإضافة إلى سفير دولة فلسطين في اسبانيا.