النجاح - طالب رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، الوزير عيسى قراقع، بإدراج إسرائيل كدولة محتلة خارجة عن القانون الدولي، بسبب عدم التزامها بقرارات الأمم المتحدة واتفاقيات جنيف الرابعة في التعامل مع الأسرى الفلسطينيين القابعين في سجون الاحتلال.

كما طالب خلال زيارته ونائب محافظ قلقيلية العميد حسام أبو حمدة، لأسرى محررين من المحافظة، بإرسال لجنة برعاية الأمم المتحدة لمراقبة تطبيق القانون في المحاكم العسكرية. 

وقال: "إن الاحتلال الإسرائيلي بإجراءاته اللاإنسانية ومخادعاته المضللة للرأي لعام العالمي جاوز المدى"، مضيفا أن مصلحة السجون توهم الهيئات الدولية بأنها تتعامل مع الأسرى ضمن القانون الدولي.

من جانبه أشاد نائب المحافظ بصمود الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، داعيا إلى إسنادهم ميدانيا بالفعاليات، مؤكدا أن قضية الأسرى هي حجر الزاوية وتمثل أولوية لدى القيادة الفلسطينية.
ورافق قراقع ونائب المحافظ في زيارتهما لأسرى محررين في قلقيلية، رافقهم مدير هيئة الأسرى والمحررين نائل غنام، ومدير نادي الأسير، لافي نصوره، وطاقم من هيئة الأسرى والمحررين وأسرى محررين.