النجاح - نظّمت كلية الدراسات المتوسطة –قسم التمريض- في جامعة فلسطين، أمس، يومًا تطوعيّا لتنظيف مستشفى شهداء الأقصى، وسط قطاع غزة، في ظل تواصل إضراب عمّال شركات النظافة في مستشفيات وزارة الصحة، منذ أسبوعين.
وشارك العشرات من طلاب وطالبات قسم التمريض في الفعالية التطوعية، تحت إشراف رئيس قسم التمريض الدكتور يوسف عوض، والمشرف العام للتدريب الميداني في قسم التمريض إياد البياري، حيث تمكنوا من تنظيف أقسام المستشفى وتخليصها من المخلفات الطبية.
وأكد د.عوض، أن الحملة تأتي ضمن الوازع الوطني والإحساس بالمسؤولية في ظل حاجة مستشفيات قطاع غزة الحكومية للنظافة منعًا لانتقال الأمراض بين المواطنين.
وأشار د.عوض، إلى أن جامعة فلسطين -فرع الشمال- قامت بحملة مماثلة لتنظيف مستشفيَيْ بيت حانون وكمال عدوان.
وفي هذا السياق، دعا الكليات والجامعات ومؤسسات المجتمع المدني في قطاع غزة، إلى القيام بحملات تطوعية مماثلة وعلى مدار أيام الأسبوع للإبقاء على نظافة المستشفيات، في ظل تغيب عمّال شركات النظافة.
بدوره، أكد عميد كلية الدراسات المتوسطة بجامعة فلسطين، الدكتور أمجد الشنطي، أن الجامعة قامت بتلك الفعالية التطوعية في ظل الأزمات التي تعصف بمستشفيات وزارة الصحة، وانطلاقًا من المسؤولية الوطنية الملقى على عاتقها.
وشدد د.الشنطي على أن جامعة فلسطين ممثلة برئيسها الأستاذ الدكتور سالم صباح تدعم الفعاليات التطوعية التي تخدم المجتمع الفلسطيني، مناشدًا المسؤولين الفلسطينيين لحل مشكلات عمّال شركات النظافة وإنصافهم وإعطائهم حقوقهم.
ولجأ عمال شركات النظافة وعددهم 832 عاملًا، موزعين على 13 مستشفى، و51 مركزًا للرعاية الأولية، و22 مرفقاً آخر لوزارة الصحة، إلى الإضراب عن العمل، احتجاجًا على عدم تلقيهم مستحقاتهم المالية من الحكومة الفلسطينية منذ قرابة 4 أشهر.
وتصل الديون المتراكمة لشركات النظافة على الحكومة 3 ملايين و750 ألف شيكل.

IMG-20180224-WA0008.jpg

IMG-20180224-WA0013.jpg

IMG-20180224-WA0012.jpg

IMG-20180224-WA0011.jpg