ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - أصدر البنك الدولي تقرير الاداء للعام 2017 الصادر عن البنك الدولي لتصنيف أفضل البلديات المحلية الفلسطينية والتي تعد الركيزة الاساسية.

وأوضح البنك الدولي أن التصنيف جاء نظرا إلى تزايد التجزؤ السياسي والجغرافي  والأهمية قصوى لتقديم الخدمات للسكان المحليين، وخاصة في المناطق الحديثة من الناحية السياسية،وجغرافيا، واقتصاديا.

وأشار إلى أن وحدات الحكم المحلي تم انشاءها باعتبارها الطبقة الأقرب إلى الحكومة والمواطنين، مع المجالس المنتخبة للتمثيل والمساءلة أمام المواطنين ومع ذلك، تعمل وحدات الحكم المحلي الفلسطينية في بيئة صعبة ومتدهورة. تفتقر إلى التوصل إلى اتفاق سلام دائم، وآفاق للتنمية الاجتماعية والاقتصادية تتأثر بشكل كبير بالتشرذم  والقيود المفروضة على الوصول إلى الأراضي والموارد.
وأكدت الدراسة التابعة للبنك الدولي أن الهدف الرئيسي لمؤشر الدراسات إجراء مقارنات بين أداء الحكومات المحلية في الضفة الغربية وقطاع غزة، من أجل الحصول على رؤية أفضل في الدوافع الرئيسية لتقديم الخدمات وكيفية سد الفجوات القائمة في أداء الحكم المحلي وأداة لكل من صانعي السياسات وشركاء التنمية لتحديد التدخلات المستهدفة في البلديات لكل من القطاعات الرئيسية وهي خدمات مياه الأنابيب، و مياه الصرف الصحي، وجمع النفايات الصلبة .
وهذه تصنيفات البلديات بحسب تقرير البنك الدولي ويمكن الإطلاع على باقي البلديات من خلال الرابط التالي:
 

http://documents.worldbank.org/…/ACS22456-REVISED-WB-LGPA-r…