النجاح -  بحثت وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، مع المجلس التنسيقي لمؤسسات القطاع الخاص برئاسة خليل رزق، اليوم الأحد، التحديات التي تواجه القطاع الخاص وإمكانيات تحسين الاقتصاد الفلسطيني.

وأطلعت عودة الحضور على نتائج اللقاء الذي عقدته مؤخراً مع وزير الصناعة والتجارة الأردني، الذي تم التأكيد خلاله على ضرورة تطبيق التفاهمات والاتفاقيات التي وقعها الجانبان خلال اجتماع اللجنة الفلسطينية الاردنية، التي من شأنها رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين.

ودعت المجلس الى وضع الخطط الكفيلة لتطبيق هذه الاتفاقيات والعمل على تعزيز العلاقة التجارية مع نظيرها الاردني من خلال وزارة الاقتصاد الوطني، خاصة بعد تركيب الماسح الضوئي الذي سينعكس ايجاباً على الصادرات الفلسطينية.

وناقش المجتمعون آليات تعزيز الاقتصاد الوطني وذلك بالتركيز على قطاعات معينة لما لها من اهمية كبيرة في تطوير وتنمية الاقتصاد الفلسطيني.