هبة أبو غضيب - النجاح - أعلن مدير مركز الإعلام المهندس غازي مرتجى في جامعة النجاح الوطنية أن المركز بصدد عقد مؤتمر ضخم متخصص حول تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على الإعلام الالكتروني.

وصرح خلال الاحتفال بذكرى مرور عام على النجاح الاخباري، أن الموقع يخطط لإطلاق تصميم جديد، وبصدد تأسيس وحدة كاملة بصحافة الجهاز الذكي، وإنشاء مواقع متخصصة للمرأة والرياضة والشباب والإقتصاد وغيرها تابعة للنجاح لجذب أكبر عدد ممكن من الجمهور وحصر كافة الفئات العمرية ورغبات القراء، إضافة إلى إطلاق مركز دراسات بعد منتصف هذا العام، خاصة وأنه لم يسبق لموقع الكتروني فلسطيني بخلق مواقع متخصصة تابعة له بكافة المجالات.

وأضاف أن مركز الاعلام يطمح إلى احتلال المركز الاول من حيث التأثير بفلسطين ونقل الصورة الحقيقية دون الانحياز لطرف على حساب الآخر.

وأضاف أن النجاح حصد أكثر من 700 ألف متابع عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

وأشار إلى أن موقع النجاح حظي بنوع جديد من الدقة والموضوعية في الوقت الذي غابت هذه الأمور عن بعض المواقع  في ظل العولمة مؤخرا،  مؤكدا أنه هذا السبب الرئيسي لعقد مركز الاعلام مؤتمر متخصص حول تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على الاعلام الإلكتروني وهو المؤتمر التخصصي الاول لمناقشة أمور عدة ومنها أضرار مواقع التواصل على الاعلام الإلكتروني.

ولفت إلى انه على الرغم من عدم وصول الموقع لعدد الزوار المتوقع، إلا أنه حقق انجازا واضحا حيث استطاع نشر أكثر من 50 ألف خبر خلال عام، وأكثر من ألف تقرير وتحقيق خاص عدا عن التصريحات الآنية اليومية، إضافة إلى الإستفادة من مواد الإذاعة والفضائية.

وأكد أن الموقع الإلكتروني كان المغذي الأول لنشرات الأخبار للإذاعة والفضائية، قائلا "لم يقتصر دور المحررين في الموقع على نشر الأخبار بل ساهموا بصياغة الخبر عبر أذرع النجاح".

ونوه إلى ان الهدف الرئيسي للموقع كان اختراق الوعي العربي والفلسطيني الذي تأثر برواية اسرائيلية سيطرت على الاعلام العربي، لافتا إلى أن القضية الفلسطينية باتت في آخر سلم أولويات المواطن العربي. 

وأكد أنه وإدارة النجاح الإخباري وضعوا ضوابط وأسس معينة على ترجمة الرواية الإسرائيلية، حتى لا يتم تبنيها كباقي المواقع الاخبارية بناء على دراسة ورؤية من رؤساء التحرير في الموقع.

وأكد أنه بناء على تقييمه الشخصي كإعلامي ومتابع لمحتوى النجاح أن موقع النجاح الإخباري سجل علامة فارقة في الساحة الإعلامية، بناء على التصريحات والمواد الخاصة الموجودة بالموقع بشهادة العديد من الخبراء والصحفيين.

وشكر العاملين في الموقع والقائمين عليه، مؤكدا أنهم حققوا 90% من الهدف المنشود منذ العام الأول، مضيفا أنه "ما زال لدينا المزيد من الخطط، والطموح أن نكون الموقع الاخباري الأول في فلسطين والأكثر تأثيرا على صعيد المواقع العربية".

واختتم مرتجى حديثه مؤكدا أن الموقع يحتوي على أرشيف الفضائية والإذاعة كونه مكمل لأذرع المركز.

بدوره أوضح رئيس التحرير التنفيذي بموقع النجاح الاخباري بشار دراغمة أن جميع الاراء التي وصلت عن النجاح كانت ايجابية، وتؤكد على بصمة حقيقية في الساحة الإعلامية.
وحول عقد النجاح مؤتمر حول تأثير مواقع التواصل على الاعلام الالكتروني لفت دراغمة إلى ان الفكرة جاءت بعد إدراك مدى هيمنة مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفا أنه لا يجب أن تكون المواقع االخبارية مجرد تابع بل أن يكون صاحب التأثير.

ونوه إلى ان دمج محرري الموقع مع دائرة الأخبار في المركز خلق إضافة نوعية مؤخرا، لافتا إلى أن المركز لمس تأثير هذا الدمج على أرض الواقع بناء على آراء المتابعين.

وأضاف أن الموقع تميز بتوصيل رسالة إعلامية منتقاة.

ويذكر أن موقع "النجاح الإخباري" حلق في الفضاء الالكتروني بتاريخ 5/2/2017، وكان هدفه منذ انطلاقته أن يكون رافداً إعلامياً قوياً ومصدراً للمعلومات الدقيقة، بحيث يستطيع تغطية كافة المجالات التي تهم القارئ الفلسطيني.