النجاح - أفادت مصادر أمنية إسرائيلية، بأنه سيتم فرض طوق أمني وإغلاق شامل على الضفة الغربية المحتلة ومعابر قطاع غزة، مدة 48 ساعة؛ ابتداءً من الليلة (السبت- الأحد) وحتى يوم ليلة (الإثنين- الثلاثاء)، عشية انتهاء "عيد العرش".

وقالت الناطقة باسم شرطة الاحتلال في بيان لها اليوم، إن تعليمات صدرت عن "المستويات الحكومية الرسمية العليا" بفرض إغلاق عام على منطقة يهودا والسامرة (المسمى العبري للضفة الغربية) والمعابر بقطاع غزة.

وأوضحت أن الإغلاق سيبدأ الليلة،عند تمام الساعة الـ 12 بعد منتصف الليل، وسيستمر حتى الساعة الـ 12 ليلًا من ليلة الإثنين الموافق 24 أكتوبر.

وأشارت الشرطة الإسرائيلية إلى أن الطوق الأمني سيُرفع عن المناطق الفلسطينية (الضفة الغربية وقطاع غزة) ليلة الإثنين- الثلاثاء "انسجامًا مع تقييم صورة الأوضاع".

وزعمت أنه سيتم خلال فترة الإغلاق السماح بالعبور للحالات الإنسانية والطبية والإستثنائية فقط، مؤكدة: "وكل ذلك خاضعًا لمصادقة منسق شؤون الحكومة في المناطق".

يُشار إلى أن قوات الاحتلال تُقدم على فرض طوق أمني على الضفة الغربية المحتلة، وتمنع الفلسطينيين من الوصول إلى الداخل الفلسطيني المحتل في المناسبات اليهودية، لا سيما الأعياد.

ويُؤثر الطوق الأمني على عشرات الآلاف من العمال الفلسطينيين الذين يعملون بتصاريح صادرة عن سلطات الاحتلال.