عاطف شقير - النجاح -  ادان وزير شؤون الشرق الأوسط البريطاني، توباياس إلوود، في بيان صدر عنه، إعلان الحكومة الإسرائيلية عزمها بناء 3,000 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية.

وقال وزير شؤون الشرق الأوسط، توباياس إلوود: "هذا الإعلان لبناء مزيد من الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية جزء من نزعة متنامية ندينها. لقد دأبنا على القول بوضوح بأن المستوطنات غير قانونية بموجب القانون الدولي، وتضر بفرص السلام. وهذه الزيادة الكبيرة في النشاط الاستيطاني تقوض الثقة وتجعل من الأصعب التوصل إلى حل الدولتين.

كما أعربت وزارة الخارجية الايطالية في بيان لها عن قلقلها إزاء قرار إسرائيل بناء 3000 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية، وأكدت أن مواصلة توسيع المستوطنات يشكل عقبة أمام حل الدولتين، وعلى كلا الطرفين إظهار التزامهما.