نابلس - النجاح - شيعت جماهير محافظة نابلس جثمان الشهيد محمد فوزي عدوي من مخيم بلاطة، الذي ارتقى برصاص الاحتلال في كانون الثاني الماضي، بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن على حاجز حوارة.

وكانت قوات الاحتلال ، سلمت امس، جثمان الشهيد عدوي، بعد ان احتجزته عدة شهور.

يُذكر أن الشهيد عدوي متزوج وأب لثلاثة أطفال،جمانة (4 سنوات)، وعمر (3 سنوات)، ومحمد الذي ولد بعد استشهاد والده وسمي على اسمه.

وما يزال الاحتلال يحتجز جثامين 303 شهيدًا، منهم 50 في ثلاجات المشافي، و253 في مقابر خاصة، يطلق عليها اسم "مقابر الأرقام".