نابلس - هالة أبو علي - النجاح - أطلق في مدينة نابلس مبادرة "ماهر صالح لمرضى السرطان" وذلك تنفيذا لوصيته وتحقيقا لحلمه.

قاوم ماهر صالح مرض السرطان بابتسامة وعزيمة ادهشت الجميع، المرض الذي بدأ بالصدر وانتشر في الكبد والرئة والعظام،الا انه لم ينل من ابتسامته وعزيمته فهو وبالرغم من ذلك كله لم يستسلم وظل قويا مبتسما، واصل عمله بشركة كهرباء الشمال ليكون قدوة لعائلته واصدقائه.

رحل الا أن ابتسامته لازالت محفورة بذاكرة الجميع ممن عرفوه، شاركنا رحلته مع المرض والعلاج كان يكتب على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك كل التفاصيل وكان له رغبة بتحويله لكتاب الا المرض باغته قبل اعداده.

فما كان من ابنته وعد "14" عاما  ورغم صغر سنها الا ان حملت حلمه معلنة عن انطلاق المبادرة بمشاركة اصدقائه ومحبيه.

وقالت في حديثها لـ"لنجاح الاخباري" إنها ستبدأ بعمل فعاليات داعمة للاطفال وتأمل ان تتمكن في المستقبل بإنشاء جميعة باسم والدها.

واضافت انها اختارت موعد الاعلان عن المبادرة بالتزامن مع ذكرى ميلاد والداها الراحل لا بذكرى وفاته للتأكيد على ان الامل موجود كما كان يؤمن والدها دائما.

وفي ذات السياق اكد كايد معاري زوج ابنة الراحل: "نفضل حاليا ان تبقى كمبادرة مفتوحة امام الجميع، وعدم تأطيرها بأي شكل من الاشكال المؤسسية وبعيدا عن اي هرمية".

واضاف:"برأينا ان ثقة الناس بالمؤسسات الخيرية او الاهلية ليست بأحسن احوالها".

لافتا ان عائلته ستستثمر ما وضعه الراحل في نفوس الناس من خلال عمله التطوعي.

ومن المقرر أن تنطلق الفعالية الاولى خلال الاسبوع القادم وهي عرض فيلم وثائقي حول ماهر صالح وحلقة نقاش حول مواجهة السرطان والعامل النفسي في مواجهة المرض.