النجاح -  اقتحم مئات المستوطنين، فجر اليوم الأربعاء، "مقام يوسف" شرق مدينة نابلس، بحماية قوات كبيرة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت مصادر أمنية: "إن مئات المستوطنين اقتحموا المقام فجرا، وسط إجراءات أمنية مشددة، بهدف أداء طقوس تلمودية، واندلعت مواجهات خلال الاقتحام بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع، فيما لم يبلغ عن إصابات".

وذكرت وسائل إعلام عبرية، أن قرابة 1500 مستوطن اقتحموا المقام فجرا، بمناسبة ما يسمى "عيد المساخر" ( بوريم) اليهودي، برفقة رئيس مجلس المستوطنات شمال الضفة الغربية "يوسي دغان"، ووزيرة المساواة الاجتماعية في حكومة الاحتلال جيلا جملئيل، وعدد من قادة جيش الاحتلال.