النجاح - ضبطت شرطة محافظة نابلس وبإسناد من الأجهزة الامنية، مساء اليوم الخميس، ما يقارب 60 كيلوغراما من مخدر الهايدرو في كفر قليل جنوب نابلس.

وأفاد المتحدث باسم الشرطة المقدم لؤي ارزيقات بانه وبناء على معلومات مؤكدة وردت لإدارة مكافحة المخدرات بشرطة نابلس تفيد بقيام مجموعة من الأشخاص بتخزين كميات كبيره من المخدرات بهدف الاتجار بها وبجهد استخباري قامت به الشرطة تم تحديد المكان، وعلى الفور تم إصدار إذن تفتيش من النيابه العامه وتحركت قوات من الشرطة تساندها قوات من الاجهزة الامنية للقرية وعند وصولها قامت بتفتيش المكان وضبطت اثناء التفتيش 60 كغم من مادة يشتبه بانها مادة القنب الهندي المهجن (الهيدرو) و60 لتر من مواد سائله يشتبه بانها تستخدم في صناعه المخدرات وأدوات تغليف وتعاطي. 

وفي مؤتمر صحفي أعلن العقيد طارق الحاج مدير شرطة نابلس، أنه جرى ضبط ما يقارب 60 كيلوغراما من مواد يشتبه أنها هايدرو مخدرة في أحد المخازن في قرية كفر قليل جنوبي مدينة نابلس، وجرى اعتقال اثنين يشتبه بهما بحيازة هذه المواد ويجري التحقيق معهما حاليا.

واكد أن ظاهرة المخدرات تؤرق المجتمع وهناك عمل على مدار الساعة وجهود حثيثة لملاحقة مروجي وموزعي المخدرات، حيث نجحت الشرطة يوم أول أمس في متابعة 4 قضايا في ساعة واحدة تتعلق بالمخدرات، وجرى إلقاء القبض على عدد من المروجين والموزعين.

وأضاف ان العملية اليوم في كفر قليل تمت بمتابعة حثيثة وبإسناد من قبل الاجهزة الأمنية ووحدة مكافحة المخدرات في الشرطة، وجرت المداهمة وفق إجراءات قانونية من النيابة العامة.

وتابع، إن هذه الكمية المضبوطة اليوم تعتبر الأكبر التي تضبط في محافظة نابلس، وسيتم التعامل مع هذه القضية وفق القانون رقم 6 المتعلق بمكافحة المخدرات، والذي يزيد العقوبات والإجراءات الرادعة بحق التجار والموزعين والمتعاطين.

وناشد المجتمع المحلي في المحافظة بالتعاون مع الاجهزة الأمنية من أجل محاربة هذه الظاهرة، كما دعا المؤسسات إلى تنفيذ عمليات توعية وتثقيف حول أضرار المخدرات.