مدى شلبك - النجاح - اعتدت قوات الاحتلال ومستوطنون بالضرب على نشطاء فلسطينيين ومتضامنين دوليين اليوم السبت، خلال توجههم لقطف الزيتون في بلدة الساوية جنوب نابلس.

وقال الناشط وائل الفقيه لـ"النجاح الإخباري": "توجهنا اليوم السبت برفقة متضامنين دوليين ضمن حملة "باقون ما بقي الزعتر والزيتون" صوب أراضي بلدة الساوية جنوب نابلس لقطف الزيتون، لكننا تفاجأنا بقوات الاحتلال والمستوطين الذين حاولوا منعنا من قطف الزيتون".

وأضاف: "من جهتنا أصررنا على البقاء وقطف الزيتون لكن سرعان ما شرعت قوات الاحتلال والمستوطنون المسلحون بالاعتداء علينا بالضرب، فقاموا بضرب متضامن من كتالونيا على رقبته ووجهه، كما حاولوا اعتقاله لكنه استطاع أن يفلت من أيديهم، إلى جانب اعتدائهم على الناشطة رولا البرق والتي دفعوها على الأرض وضربوها على ظهرها".

وأشار إلى أنهم تمكنوا من قطف الزيتون لكن أعداد قوات الاحتلال بدأت بالتزايد، ما دفع بهم للتراجع خصوصا بعد استخدام العنف ضدهم.