النجاح - اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال اليوم على مفرق بلدة بيتا جنوب نابلس، ما أسفر عن إصابة العديد من المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.

كما أطلقت قوات الاحتلال القنابل الغازية المسيلة للدموع والصوتية، على مئات المواطنين الذين أدوا الصلاة على مفرق البلدة، تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام لليوم 19 على التوالي، ما تسبب بحصول مواجهات عنيفة في المنطقة.

وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل، بأن طواقم الإسعاف قدمت العلاج إلى أربعة مواطنين أصيبوا بالاختناق خلال المواجهات الدائرة على مفرق البلدة حتى اللحظة، حيث جرى نقلهم لمستوصف بيتا لتلقي العلاج.