النجاح - تمكن طالب ألماني يبلغ من العمر (23 عاما) التحكم في بؤبؤ عينيه بطريقة كان العلماء يعتقدون أنها مستحيلة.

وقالت موقع "سيانس أليرت" العلمي، الأربعاء، إن طالب دكتوراه في مجال علم بالنفس بجامعة أولم الألمانية كسر الاعتقاد السائد بشأن التحكم ببؤبؤ العين.

وتعمل عضلتان متقابلتان في العين على تحريك بؤبؤ العين (النقطة السوداء في قلب العين)، حيث تعملان على توسيعه أو تكبيره في البيئة المظلمة، للسماح بدخول مزيد من الضوء إلى العين، وتقليصه في البيئة المضيئة للتقليل من كمية الضوء المتدفقة عليها.

 

وكان يعتقد أن هذه العملية تلقائية تماما، فعندما تدخل منطقة مظلمة، فأنت لا تتحكم بهاتين العضلتين اللتين تتحكمان بدورهما ببؤبؤ العين.

ومن المعروف أنه بوسع بعض الأشخاص التحكم بحركة بؤبؤ العين، لكن باستخدام طرق غير مباشرة.

أما الذي لم يكن معروفا فهو أن بوسع شخص ما تغيير حجم بؤبؤ عين عبر التحكم فيه مباشر، كما في حالة الطالب الألماني الذي أشير إلى هويته بـ" دي. دبليو" فقط.

ويقول الموقع إن هذا الطالب بدأ يدرك كيفية التحكم في العضلتين الخاصتين بالبؤبؤ عندما كان في سن 15 16 عاما.

وذكر أستاذ في جامعة أولم الألمانية أن الطالب عرض لنا قدرته الغريبة على التحكم في حركة البؤبؤ حتى صار حجمها صغيرين.

ووصف الطالب شعوره أثناء التحكم بالبؤبؤ كمن يمسك بشيء ويقبض عليه بشدة، مما يؤدي إلى كبر حجمه.

ومن خلال سلسلة من الاختبارات، أكد الباحثون أن الطالب كان لديه هذه القدرة بالفعل على التحكم بالبؤبؤ، ولم يجدوا ما يشير إلى أنه كان يستخدم طرقا بشكل غير مباشر.

هل يمكن للآخرين تعلم القيام بذلك؟ ربما، بحسب كريستوف ستراوخ أستاذ علم النفس التجريبي.

وأضاف أن العثور على المزيد من الأشخاص الذين لديهم هذه القدرة قد يساعدع في فهم ما إذا كانت هناك استراتيجية لتدريب الأشخاص على التحكم في حجم البؤبؤ الخاص بهم.

ونُشرت النتائج على الإنترنت في أغسطس الماضي بالمجلة الدولية لعلم النفس الفسيولوجي.