النجاح - اجتاحت عاصفة رملية قادمة من الصحراء الكبرى منتجعات التزلج على الجليد في جبال الألب وصبغت الثلوج البيضاء باللون الصحراوي المشمشي.

وغطت رمال الصحراء مسارات التزلج على الثلوج في منتجعات التزلج الريفية في سويسرا، وحولت سماء البلاد إلى اللون الأصفر أو البرتقالي.

وشوهد المتزلجون ينطلقون إلى المنحدرات على الرغم من حادثة الطقس الغريبة بعد استمرار تدفق الغبار من الصحراء الأفريقية.

وفي الأثناء، شوهد المتزلجون في جبال البرانس وهم يتزلجون على طبقة برتقالية من رمال الصحراء كانت تغطي طبقة الجليد في المنطقة.

 

 كما شوهد لون برتقالي في وادي شامونيكس مونت بلانك حيث كان الهواء محملاً بغبار الرمال من الصحراء الكبرى، بحسب ما أفادت صحيفة الديلي ميل البريطانية.

واللون البرتقالي الذي غطى سماء أنحاء واسعة من أوروبا هو نتيجة للرياح القوية في أفريقيا، مما تسبب في انتقال الرمال إلى أوروبا قبل أن تستقر على الجليد في السلاسل الجبلية.

 

 وقالت خدمة الأرصاد الجوية والمناخ الوطنية الفرنسية في تغريدة لها ضمت صورة بالأقمار الصناعية تظهر الرمال من الصحراء، وكتب تقول إن نظام الضغط المنخفض في شبه جزيرة أيبيريا (إسبانيا والبرتغال) تسبب بجلب الرمال من الصحراء الكبرى إلى أوروبا.

 وشملت الرمال جبال الألب الغربية في إيطاليا بالقرب من الحدود الفرنسية، حيث كان المشهد أشبه بصورة لكوكب المريخ، كما شمل جزر البليار وسردينيا إلى جانب جبال البرانس وسويسرا، والساحل الآزوري الفرنسي ومدن غرونوبل وسانت إتيان وبروفانس وصولا إلى مدينة شتوتغارت الألمانية ومناطق أخرى.

وشوهدت شاحنة تزلج تسير عبر "سحابة برتقالية"، في سيستريير بجبال الألب الغربية الإيطالية، ووصف المشهد بأنه "منظر مريخي".

رمال صحراء أفريقيا تغزو قمم أوروبا الثلجية

وكتب أحد المستخدمين في تعليق على الصورة على تويتر: "هذا ليس المريخ! هذه هي سيستريير، على جبال الألب الإيطالية، بالقرب من الحدود الفرنسية. عاصفة جلبت الرمال من الصحراء. كل شيء يتحول إلى اللون البرتقالي: السماء، والثلج، وكأنها منظر طبيعي على كوكب المريخ!"