النجاح - توفي 18 شخصا من نزلاء أحد دور الرعاية في بلجيكا إثر إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، عقب زيارة أجراها "بابا نويل" مصاب بالعدوى.

 

وألقى مغردون اللوم على "بابا نويل" بعد تداول صوره داخل دار الرعاية قبل أسبوعين، تزامنا مع تسجيل زيادة في الوفيات داخل المنشأة.

وتم الكشف عن إصابة "بابا نويل" بالفيروس بعد 3 أيام من زيارته، ما دفع مسؤولي الدار لإجراء فحوص مكثفة للمقيمين.